يتشرف مركز إدريس الفاخوري للدراسات والأبحاث في العلوم القانونية أن يطلق البوابة الإلكترونية الرسمية لمجلة :

“فضاء المعرفة القانونية”

في نسختها الرقمية و التي ستصدر رسميا عن المركز، حيث تأتي فكرة تأسيس موقع الكتروني خاص بالمجلة استجابة لواقع الاستعمال المتزايد و المتواصل لمختلف الوسائط الإلكترونية، حتى أصبح الاعتماد على الشبكة العنكبوتية من أنجع الوسائل في البحث عن المعلومة القانونية، تشريعية كانت أو فقهية أو قضائية. حيث سيكون هذا الموقع الجديد بمثابة الواجهة الرقمية لمجلة “فضاء المعرفة القانونية” في صيغتها الورقية و التي ستصدر بشكل دوري عن مركز إدريس الفاخوري للدراسات و الأبحاث في العلوم القانونية.

إن تأسيس هذا الموقع الإلكتروني هي محاولة لفتح المجال لأكبر عدد من المتخصصين والباحثين و الطلبة للاستفادة من الإنتاجات العلمية للمركز. إذ  يهدف أساسا إلى خدمة البحث العلمي الجاد في ميدان العلوم القانونية من خلال المساهمة في توفير فضاء للنشر الورقي من جهة، و كذا توفير فضاء رقمي ملائم للنشر العلمي الأكاديمي و المحكم من جهة أخرى، و ذلك من خلال خلق منصة رقمية نطاقها الإلكتروني :

www.espacedroit.ma

تشرف عليها لجنة علمية مختصة في الدراسات القانونية. خاصة أن المواقع الإلكترونية اليوم أصبحت تمثل القنوات الرئيسية للتعريف وإدارة أعمال المؤسسات بكل أصنافها، الحكومية وغير الحكومية أيضا.

لقد بدأ الإعداد لهذا الموقع تحت إشراف خبراء  في مجال التواصل عبر شبكات الأنترنت قصد تحديد صيغته النهائية، التي يؤمل أن تسمح بالوصول إلى أكبر عدد من المتلقينّ، و تسهل على الزوار تمام الولوج إلى أكبر عدد من المستجدات والمعلومات القانونية، بالإضافة إلى توفير مساحة ملائمة للنشر العلمي الأكاديمي وذلك تحت إشراف أساتذة جامعيين وباحثين ومتخصصين في المهن القانونية والقضائية .

إن هدفنا الأساسي هو المساهمة بشكل إيجابي في نشر الوعي القانوني، وتوفير قاعدة بيانات، ومصدر معلومات تكون لها قيمة مضافة لدى المتخصصين والباحثين في هذا المجال وتكون مصدرا لإثراء المحتوى المغربي و العربي على شبكة الويب في حقل المعرفة القانونية.

و قد حاولنا من الناحية التقنية توفير العديد من الإمكانيات لإنجاح هذه المبادرة، إذ تم منذ البداية توفير مساحات تسمح بتعامل عدد كبير من الزوار مع الموقع ومواده دون التعرض لمشاكل فنية يمكن أن تواجه أي راغب في الإنتفاع منه؛ وذلك في أفق فتح مساحات أرحب للزوار وجميع المعنيين قصد التفاعل عن بعد، وبشكل مباشر مع المشرفين على هذه المجلة العلمية.

إننا كهيئة مشرفة على هذه المجلة العلمية، إقتنعنا منذ البداية أن من أهم آليات العمل التي يجب الإعتماد عليها لتحقيق أهدافنا وغاياتنا العلمية والمعرفية، التركيز على توظيف ما تتيحه لنا التطورات التقنية من وسائل و على رأسها الأنترنيت،و ذلك باستغلاله إيجابيا عبر تحويل تكنولوجيا المعلومات وبعض مميزاتها إلى روافد داعمة، كي نجعل من المجلة إضافة نوعية في مجال العلوم القانونية، والاشتغال بشكل جدي لتحقيق الأهداف المسطرة لها سواء في صيغتها الرقمية أو الورقية.

إننا نسعى لجعل بوابة  “فضاء المعرفة القانونية” من بين المواقع التي يمكن اعتمادها من طرف الباحثين والمهتمين بمجال القانون والقضاء والفقه، كفضاء للنقاش والحوار و النشر العلمي الأكاديمي و المحكم، مسايرة للأنماط التواصلية التي تتغير باستمرار نتيجة التطور التكنولوجي المتسارع الذي فرضته الثورة التقنية.

و لايسعني في الأخير سوى أن أتقدم بجزيل الشكر للقائمين على هذا الموقع، إعدادا و تعهدا ومواكبة، من تقنيين وباحثين، والشكر موصول كذلك لرئيس التحرير و لأعضاء هيئة  التحرير ولكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه التجربة الجديدة.

والله ولي التوفيق

والسلام

حرر بوجدة في يوم الأربعاء 29 شعبان 1439 موافق 16 ماي 2018

مدير النشر : الأستاذ د.إدريس الفاخوري